استنفار بريطاني أمريكي بالتزامن مع وصول قوات صنعاء إلى بوابة مدينة مأرب الجنوبية

متابعات خاصة – المساء برس|

استنفرت بريطانيا والولايات المتحدة الامريكية، اليوم الثلاثاء، مع وصول قوات صنعاء إلى البوابة الجنوبية لمدينة مأرب، آخر معاقل الإصلاح.

وعبرت لندن وواشنطن، عن قلقهما من التطورات العسكرية المتسارعة في مدينة مأرب، في مؤشر على اقتراب حسم المعركة وسيطرة قوات صنعاء على المدينةـ آخر معقل لأتباهما في المحافظة.

وطالبت القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن، كاثي ويسلي، الحوثيين بوقف إطلاق النار والدخول في مفاوضات سلام، ما يوحي باتساع مخاوف بلادها من سيطرة قوات صنعاء على المدينة.

وفي السياق ذاته، عبر السفير البريطاني لدى اليمن، ريتشارد أوبنهايم، عن قلق بلاده من هذه التطورات في المدينة.

وتأتي هذه المخاوف وهذا الاستنفار، بالتزامن مع تقدم قوات صنعاء المتسارع نحو مدينة مأرب، وإطباق الحصار عليها من ثلاثة محاور، ووصولها إلى البوابة الجنوبية للمدينة المتمثلة بنقطة الفلج، وفق ما أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء، العميد يحيى سريع، اليوم.

وتسعى الولايات المتحدة وإلى جانبها بريطانيا، إلى إيقاف قوات صنعاء عن التقدم والسيطرة على مدينة مأرب، من خلال دعوتهما لإيقاف معركة مأرب والدخول في اتفاق سلام يخضع لسياستهما وأجنداتهما، بعد وصولهما إلى طريق مسدود في الخيار العسكري.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف