انشقاق كتيبة كاملة لهادي ووصولها الحزم وصنعاء تترك لمقاتلي التحالف الطريق الشرقي للخروج من مأرب

خاص – المساء برس|

انشقت كتيبة كاملة من قوات هادي الموالية للتحالف وانضمت لقوات صنعاء اليوم الإثنين.

حيث وصلت الكتيبة المنشقة إلى مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، وتفيد مصادر لـ”المساء برس” أن الكتيبة مكونة من أبناء الجوف وتحديداً ممن كانوا يقاتلون مع التحالف من أبناء مديرية المتون.

انشقاق الكتيبة التابعة لهادي وانضمامها لقوات صنعاء يأتي استجابة لإنذار صنعاء الأخير الذي وجهته قواتها على لسان متحدثها الرسمي العميد يحيى سريع في آخر بيان لقوات صنعاء والذي كشف فيه تفاصيل المرحلة الثانية من عملية “ربيع النصر” في مأرب، حيث وجهت صنعاء من تبقى من مقاتلين موالين للتحالف إلى ترك القتال مع التحالف ليتسنى لهم ترتيب أوضاعهم لدى صنعاء، الأمر الذي يكشف تحقيق هذا الإنذار صدى واسعاً لدى المقاتلين الموالين للتحالف والذين يعودون إلى مناطق سيطرة حكومة صنعاء بشكل يومي بالعشرات وفق ما تؤكده مصادر معنية بوزارة دفاع صنعاء.

ويأتي انشقاق الكتيبة التابعة لهادي وعودتها للجوف في الوقت الذي أصبحت فيه قوات صنعاء ملتحمة مع بعضها بدءاً من منطقة العلم شمال مأرب والحدودية مع الجوف ومروراً بالطلعة الحمراء والكسارة والجدافر والسد ووصولاً إلى العمود وغرب البلق القبلي أقصى شمال مديرية الجوبة الأمر الذي يجعل قوات صنعاء تشكل طوقاً هلالياً على مدينة مأرب من الشمال وحتى الغرب ثم الجنوب.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف