الانتقالي يرفض إجراءات حكومة المنفى الشكلية بشأن الوضع الاقتصادي ويقر بتهريب الدولار

عدن – المساء برس|

ابدى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات رفضه بشكل ضمني تجاه الإجراءات التي قالت حكومة هادي المنفية برئاسة معين عبدالملك أنها ستحد من الانهيار الاقتصادي ووقف تدهور سعر الصرف.

وقال المجلس في اجتماعه اليوم برئاسة عيدروس الزبيدي في مدينة عدن إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة وإدارة البنك المركزي والتي تمثلت بإيقاف عمل عدد من شركات الصرافة لن تحد من تدهور سعر صرف العملة.

موقف الانتقالي اليوم يتطابق مع ما نقله “المساء برس” في تقارير سابقة عن مصادر اقتصادية وخبراء في الشأن المصرفي بشأن حقيقة معالجات الشرعية لوضع العملة المتدهورة وارتفاع الأسعار وانفلات التحكم بالصرف من يد البنك المركزي بعدن.

وأشار أن الاجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة وإدارة البنك المركزي لإيقاف تدهور سعر الصرف، والمتمثلة بإيقاف عمل عدد من شركات الصرافة، لن تحدَّ من تدهور سعر صرف العملة، ما لم يتم وضع حلول اقتصادية مدروسة، تتضمن إلزام المحافظات بتوريد إيراداتها إلى البنك المركزي، وإصلاح السياسات المالية والنقدية للبنك ذاته، وإيقاف عملية تهريب العملة الصعبة، في إقرار صريح من الانتقالي بوجود عمليات تهريب للعملة الصعبة تتم لصالح طرف من أطراف الصراع في الجنوب.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف