إطلاق نار واشتباكات داخل معسكر خفر السواحل بعدن

عدن – المساء برس|

بالأمس تفجير إرهابي بالقرب من مطار عدن، واليوم تمردات عسكرية واشتباكات داخل معسكر خفر السواحل بالمنطقة ذاتها، في وضع يبدو فيه إن مدينة عدن ستدخل مرحلة جديدة من الفوضى والانفلات، وفق مراقبين.

حيث نقلت وسائل إعلام محلية أن قيادات عسكرية بالانتقالي رفضت تنفيذ توجيهات قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات.

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر محلية إن إشتباكات عنيفة اندلعت اليوم الإثنين بين فصائل الإنتقالي داخل معسكر خفر السواحل في مديرية خور مكسر، على خلفية تمرد بعض قيادات المعسكر على توجيهات المجلس الجنوبي.

وأشارت إلى أن القيادات المنشقة عن المعسكر نشرت العشرات من عناصرها في شوارع المديرية، ونصبت نقاط تفتيش للسيارات في جولة العريش.

وكانت عدن قد خرجت للتو من تداعيات حالة تمرد داخل صفوف قادة الانتقالي العسكريين، حيث انشق ابرز قادة الألوية العسكرية للمجلس إمام النوبي، وسط اتهامات بوجود يد للسعودية فيما يحدث من تفكيك وتمردات داخل الانتقالي المدعوم إماراتياً.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف