فرار جماعي لقيادات الإصلاح من مأرب عقب سيطرة صنعاء على الجوبة وجبل مراد

خاص – المساء برس|

بدأت قيادات الإصلاح المتبقية في مدينة مأرب بالفرار جماعات وفرادى منها، اليوم الأربعاء، بعد سيطرة قوات صنعاء خلال الـ24 ساعة الماضية على مديريتي الجوبة وجبل مراد الاستراتيجيتين والحاميتين للمدينة من خاصرتها الجنوبية واكتمال تطويقها من ثلاثة محاور ما يجعل المدينة ساقطة عمليًا وفق قواعد الاشتباك العسكرية.

وأكدت مصادر عسكرية في مأرب، أن هجرة القيادات الإصلاحية بدأت مع بداية سقوط مديريات رحبة وحريب وتقدم قوات، وتضاعفت عمليات الفرار لهذه القيادات من المدينة في الساعات الأخيرة، إلى محافظات شبوة وحضرموت والمهرة، بعد أن نقلوا أسرهم وأموالهم إليها في وقت سابق.

وبحسب المصادر، أن قيادات الإصلاح تلقت توجيهات من أعلى رأس الهرم في الحزب بضرورة المغادرة، باعتبار المعركة باتت محسومة لصالح قوات صنعاء، وأن دخول المدينة بات مسألة وقت.

وجاءت هذه التوجيهات وسط انهيارات متسارعة لقوات الإصلاح الموالية للتحالف في جبهات مأرب، وسط تقدمات متواصلة لقوات صنعاء من ثلاثة محاور باتجاه المدينة، ودخول وساطة قبلية مكونة من مشايخ قبليين بارزين على رأسهم وجهاء مأرب للتفاوض مع من تبقى من قيادات الإصلاح في المدينة وترتيب تسليم المدينة سلميًا وتجنيبها الدمار وحفظ الدماء.

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف