تفاصيل البنود.. اتفاقية بين مديرية جبل مراد جنوب مارب وحكومة صنعاء

مأرب – المساء برس|

كشفت مصادر قبلية خاصة لـ”المساء برس” مساء اليوم عن تفاصيل سقوط مديرية مأرب بيد قوات صنعاء بعد أقل من 24 ساعة من إعلان صنعاء بشكل غير رسمي سقوط مديرية الجوبة بالكامل وإتمام سيطرتها التامة على كامل المديرية.

وقالت المصادر القبلية إن سقوط مديرية الجوبة جعل من مديرية جبل مراد تحت الحصار التام، في الوقت الذي كانت فيه صنعاء قد بدأت اتصالاتها مع مشائخ جبل مراد وعرض مبادرة كف القتال والاتفاق بين الطرفين لتجنيب المديرية ما حدث في مديرية العبدية التي رفضت فيها القوات الموالية للتحالف الاستسلام لقوات صنعاء على أمل إنقاذ التحالف السعودي لها وفك الحصار عنها وهو ما لم يحدث في نهاية الأمر.

وأضافت المصادر القبلية إن وفداً سياسياً وقبلياً وعسكرياً من صنعاء اتفق مع وفد قبلي عن مشائخ مراد ظهر اليوم تم بموجبه انضمام مديرية الجبل بالكامل للمناطق التي تديرها سلطات صنعاء.

وحسب المصادر فقط نصت بنود الاتفاق على “إيقاف الهجوم العسكري من قوات صنعاء على مديرية الجبل، وربط المديرية إدارياً بحكومة صنعاء، وتسليم أمور المديرية الأمنية والخدمية لكوادر من أبناء المديرية ذاتها، وعدم قتال قوات صنعاء، وإخراج أي عناصر إرهابية تنتمي لتنظيمي داعش أو القاعدة أو الأجانب من السلفيين من المديرية، وإصدار حكومة وقوات صنعاء عفواً عاماً على كافة المقاتلين الموالين للتحالف من أبناء المديرية”.

وتجدر الإشارة إلى أن الوساطة القبلية والسياسية من قبل صنعاء شارك فيها الشيخ القبلي البارز من مأرب والقيادي بحكومة صنعاء حسين حازب وزير التعليم العالي بحكومة صنعاء، ومشائخ وقيادات عسكرية بارزة أخرى.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف