اعترافات: هذا ما يقوله البرلماني الإصلاحي شوقي القاضي عن هادي ومحسن والشرعية والتحالف

خاص – المساء برس|

على مدى السبع السنوات من عمر الحرب التي يشنها التحالف السعودي الإماراتي المدعوم والمشرف عليه أمريكياً وبريطانيا، ظلت قيادات وكوادر وعناصر حزب الإصلاح “تنظيم الإخوان المسلمين في اليمن” تروج وتبرر وتصفق للتدخل العسكري للتحالف السعودي الإماراتي في اليمن وقصفه للمدنيين والمنشآت وانتهاكه للسيادة وفرضه حصاراً خانقاً على الشعب اليمني وحتى على حكومة ما تسمى الشرعية المنفية.

اليوم وبعد 7 سنوات من عمر الحرب وبعد أن اكتوى من أدخلوا التحالف الأجنبي إلى اليمن بنار هذا التدخل وبعد أن بدأ التحالف يتخلص منهم، هاهي هذه الكوادر والقيادات والنخب التابعة للإصلاح والتي ظل التحالف يستغلها طوال هذه المدة، تصيح وتئن وتشكوا من التحالف وتتحدث عن خطره وعن وتعترف بمعلومات عن قياداتها وعلى رأسهم عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن الأحمر.

في هذا الفيديو شوقي القاضي القيادي بحزب الإصلاح والعضو في البرلمان اليمني عن الحزب يصف القاضي كلاً من هادي ومحسن بالمومياءات وأنهما وشرعيتهما مجرد فاسدين ويجب أن يكون هناك بديل لهذه الشرعية.

كما يعترف القاضي اليوم أن التحالف – الذي أخرج حزب الإصلاح عشرات المظاهرات في تعز وعدن بداية الحرب وأنصاره يرفعون لافتات شكراً سلمان شكراً بن زايد” يحتل اليمن ولم يسمح للشرعية بامتلاك اي سلاح ويفرض حصاراً على الموانئ والمطارات ويحتل جزيرة سقطرى ومحافظة المهرة.

شاهد الفيديو

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف