لجنة دولية بسويسرا تتهم الأطراف الموالية للتحالف بعدن باستخدام عشوائي للقوة وقتل صحفيين اثنين

متابعات خاصة – المساء برس|

اتهمت لجنة دولية معنية بالصحفيين الأطراف المتصارعة في جنوب اليمن بالاستخدام العشوائي للقوة في صراعاتها مع بعضها البعض ما أدى لمقتل صحفيين اثنين بطريقة مروعة.

ونددت لجنة دعم الصحفيين في جنيف بسويسرا بمقتل صحفيين اثنين في مدينة عدن أمس الإثنين إثر استهداف محافظ عدن الموالي للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات احمد لملس بسيارة مفخخة أدت لمقتل سكرتيره الصحفي ومصوره الخاص وقائد حراسته وحارسه الشخصي وجندي آخر من مرافقيه ومقتل وإصابة مواطنين أبرياء.

وكان الصحفيان برفقة المحافظ لملس الذي تعرض لمحاولة اغتيال أثناء عودته لمقر إقامته ظهر أمس الإثنين.

وقالت اللجنة الدولية لدعم الصحفيين في بيان رسمي لها إنها تأسف لفقدان الصحفيين أحمد بو صالح السكرتير الصحفي لمحافظ عدن وطارق مصطفى المصور الخاص بالمحافظ.

وقالت اللجنة إن الصحفيان قتلا إثر التفجير الإرهابي أثناء قيامهما بعملهما الصحفي خلال مرافقة المحافظ لملس والذي تعرض موكبه للتفجير بمديرية التواهي بمدينة عدن.

وشددت اللجنة على ضرورة أن يتوقف أطراف الصراع في عدن عن الاستخدام العشوائي للقوة، كما دعت الجهات الرسمية بعدن لتأمين سبل الحماية لجميع الصحفيين والعاملين في القطاع الإعلامي والالتزام بالتعهدات والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وحقوق الصحفيين، حفاظاً على حق جميع أفراد المجتمع بالحصول على المعلومات من مصدرها ومتابعة الأحداث، ولتمكينهم من أداء واجبهم المهني من نقل الأخبار والوقائع بشفافية وموضوعية دون أي تهديد لأمنهم الشخصي.

وطالبت اللجنة بإجراء تحقيقات سريعة وشفافة لكشف المتسببين بالأعمال العنيفة التي أودت بحياة الصحفيين بو صالح ومصطفى.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف