اعتراف روسي رسمي يحرج الرياض ويفضحها وتأكيدات روسية بتوسع خارطة الحرب خارج اليمن

خاص – المساء برس|

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن وتيرة هجمات الحوثيين على الأراضي السعودية في هذا العام، ازدادت بشكل ملحوظ وأخذت تتسم بالطابع المنتظم.

وخلالها ردها، على سؤال صحفي حول تقييمها لتكثيف قوات صنعاء قصفها للمنشآت الاقتصادية والبنى التحتية النفطية السعودية بالصواريخ والطائرات المسيرة اليمنية الصنع، أضافت زاخاروفا: “فعلا تتعرض المطارات ومنشآت الطاقة والمرافق الأخرى الواقعة في المنطقة الشرقية من السعودية، وبالذات جيزان وعسير ونجران ومناطق أخرى، للقصف بالصواريخ. وغالباً ما يعاني المدنيون نتيجة هذه الهجمات”، حسب ما قالته المتحدثة باسم الخارجية الروسية في تصريح تلفزيوني رصده وترجمه “المساء برس”.

وفي هذا الصدد أيضاً كشفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية أن الحرب في اليمن ستتوسع إلى ما هو أبعد من حدود اليمن، وقالت زخاروفا “وبهذا الشكل يجري الحديث، عن التوسع الفعلي لمنطقة الحرب لتشمل ما هو أبعد من حدود اليمن، حيث يستمر القتال العنيف ويعمل طيران التحالف العربي بنشاط”.

وأشارت أن هجمات طيران التحالف السعودي تستهدف المدنيين الأبرياء، وقالت زخاروفا “يعمل طيران التحالف العربي بنشاط وخلال ذلك للأسف، يموت المدنيون الأبرياء بشكل جماعي، ويتم تدمير البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية الأساسية. لقد قلنا مرات كثيرة، إن روسيا تدين بحزم أية أعمال مسلحة ضد المدنيين وضد الأهداف غير العسكرية”.

ودعت زخاروفا باسم بلدها إلى وقف العنف وقالت إن روسيا باستمرار تدعو إلى وقف العنف، وأضافت “نحن ننطلق من أن تصعيد الأعمال القتالية يهدد بمزيد من التدهور للوضع العسكري – السياسي في المنطقة وبعواقب بيئية كارثية، وقد يؤدي إلى تعليق الاتصالات الجوية والبحرية، وسيؤثر سلبا على سوق الطاقة العالمي”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف