خبير عسكري موال للانتقالي يتهم قيادة المجلس بممارسة المناطقية ضد الجنوبيين

خاص – المساء برس|

اتهم الخبير العسكري الجنوبي، العقيد خالد النسي، الموالي للمجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيًا، قيادات المجلس بانتهاج نفس الممارسة المناطقية التي كان يمارسها نظام صالح ضد الجنوبيين بعد حرب 94.

وقال النسي، في تغريدة على حسابه بتويتر أثارت الكثير من الجدل، إنه بعد حرب 94 كان الجنوبيون لا يستطيعون الحصول على دورة عسكرية أو ظيفة مدنية أو منحة دراسية إلا بوساطة من قائد أو مسؤول شمالي؛ لأن الجنوبيون، وفق النسي، كانوا يقبعون تحت احتلال حقيقي، حسب قوله.

ويضيف الخبير العسكري: “واليوم الجنوبيين لا يستطيعون الحصول على حقوقهم إلا إذا معهم وساطة من قائد أو مسؤول ضالعي أو يافعي، في إشارة إلى الممارسة المناطقية التي تنتهجها قيادات الانتقالي المحسوبة على يافع والضالع.

ووصف النسي هذه الممارسات بـ “الواقع الأصعب”، مضيفًا أنه يجب التوقف عنده، في مؤشر على تصاعد الغضب الشعبي في الجنوب إزاء هذه الممارسات المناطقية من قبل قيادة المجلس.

وجاءت تغريدة النسي، بعد أيام من انتهاكات مارستها قوات الانتقالي بتوجيهات من قيادة المجلس ضد أبناء مديرية كريتر، أثارت الكثير من الجدل وسلطت الضوء على الممارسات المناطقية التي تمارسها قيادة المجلس بحق أبناء المحافظات الجنوبية المختلفة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف