الانتقالي يهدد بتطهير عدن من الإصلاح

متابعات خاصة – المساء برس|

هدد المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيًا، بالذهاب نحو الخيار العسكري لاجتثاث حزب الإصلاح من محافظة عدن، أهم معاقله.

وقال رئيس الهيئة التنفيذي للمجلس الانتقالي، نزار هيثم، إن المجلس يراقب تحركات الاحتجاجات الشعبية في عدن، مؤكدًا أن المجلس لن يسمح بالفوضى والتخريب والمساس بالمؤسسات.

واستنكر هيثم، في اجتماع للهيئة، محاولة ما وصفها بالعناصر التي وصفها بـ”الإرهابية” تهديد المواطنين في مدينة كريتر واستهداف النظام والقانون، مدفوعة بأجندة “إخوانية” لنشر الفوضى وزعزعة الأمن، في إشارة إلى حزب الإصلاح.

وأكد هيثم بأن المجلس الانتقالي الجنوبي يعمل على تطهير المحافظة ممن وصفها بـ “العناصر التخريبي” واجتثاثها من المشهد السياسي.

وجاءت هذه التوترات بالتزامن مع تزايد التوترات بين الانتقالي والإصلاح في المحافظات الجنوبية، وسط تحركات عسكرية من الطرفين وتسابق للسيطرة على المناطق الاستراتيجية، بالتوازي مع تحركات دولية لتقليص صلاحيات هادي.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف