اتفاق ينهي القتال في عدن بعد 3 أيام من معارك طاحنة

متابعات خاصة – المساء برس|

توصلت قوات الانتقالي إلى اتفاق مع قوات إمام النوبي، اليوم الأحد، انتهت على إثره المعارك الدامية التي استمرت منذ مساء الجمعة الماضية حتى فجر اليوم الأحد.

وأوضحت مصادر مطلعة في عدن، بأن وساطة قادها مختار النوبي قائد اللواء الخامس وقائد قوات الانتقالي في محوري أبين وكرش، و شقيق إمام النوبي قائد القوات المنشقة عن الانتقالي، بدعم سعودي أفضت إلى إيقاف المعارك والدفع نحو التهدئة وتطبيع الأوضاع.

وبحسب المصادر، فقد تضمن الاتفاق انتقال إمام النوبي إلى معسكر تابع لشقيقه في الشيخ سالم بمحافظة أبين المجاورة، على أن تنسحب قواته إلى التلال المشارفة على مديرية كريتر للسماح بدخول قوات الانتقالي إلى المدينة القديمة.

ومن جهته أكد مدير أمن عدن، مطهر الشعيبي هذه الأنباء، بتصريحات نقلتها عنه قناة عدن المستقلة التابعة للانتقالي، حيث أكد فيها نجاح فصائل الأمن بدخول أحياء كريتر مع بقاء من وصفهم بـ “البلاطجة” على مشارف المديرية والمرتفعات المطلة عليها.

وجاء هذا الاتفاق بعد 3 أيام من معارك طاحنة راح ضحيتها أكثر من 55 قتيل وجريح من الطرفين إضافة إلى المدنيين، ناهيك عن الخسائر في البنى التحتية العامة والخاصة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف