وفاة إمام مسجد بعد خروجه من سجون الانتقالي بعدن

عدن- المساء برس|

توفي أحد أئمة المساجد في مدينة عدن بعد خروجه من سجن تابع للانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات.

وأكدت مواقع إخبارية وفاة الداعية عبد القادر الشيباني بعد أيام من خروجه من سجون قوات الانتقالي التابع للإمارات بعد أن احتجزته 10 أشهر، كما كشفت أن الشيباني تعرض للسجن غير اللائق، ومورست ضده الكثير من أساليب التعذيب دون مراعاة لحالته الصحية، وقد تم اختطافه في عدن حين كان يعتزم السفر للعلاج.

وكانت منظمات حقوقية قد طالبت في أكثر من مرّة بإغلاق السجون السرية التابعة للانتقالي والإمارات، التي تنتهك حقوق السجناء والمختطفين.

والشيباني، البالغ من العُمر خمسةً وسبعين عاما، هو أحد مؤسسي “جمعية الحكمة اليمانية” الخيرية، ذات التوجه السلفي.

يشار إلى أن عشرات الدعاة والخطباء وأئمة المساجد والسياسيين والعسكريين تعرضوا للتصفية الجسدية والاختطاف والإخفاء القسري، والنفي خارج البلاد، على طول الفترة الماضية، كما زاد سعير الاختطافات والانفلات الأمني منذ أغسطس/ آب 2019.

 

الموقع بوست

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف