مع اقتراب المعارك من قصر المعاشيق.. معين عبدالملك يغادر إلى مقر التحالف في البريقة

خاص – المساء برس|

غادر رئيس حكومة هادي، معين عبدالملك، قبل قليل، قصر المعاشيق، بعد اقتراب المواجهات العسكرية العنيفة بين فصائل الانتقالي من محيط القصر.

وأفادت مصادر مطلعة، أن عبدالملك، غادر القصر بحماية عسكرية سعودية مشددة متجهًا صوب معسكر التحالف في مدينة البريقة.

وفي السياق أكدت مصادر طبية إصابة القيادي العسكري محمد صالح الحجيلي المقرب من القيادي مختار النوبي، قائد اللواء الخامس في لحج، شقيق إمام النوبي الذي انشقت قواته عن المجلس، وسيطرت قواته على مديرية كريتر صباح اليوم بعد معارك دامية استمرت منذ مساء أمس الجمعة حتى اللحظة.

وأوضحت المصادر إصابة الحجيلي اليوم في معارك كريتر المشتعلة.

وازدادت وتيرة المعارك المسلحة بين قوات إمام النوبي المنشقة عن الانتقالي، وقوات المجلس في مديرية كريتر وتوسعت رقعتها وصولًا إلى قرب قصر المعاشيق، ودخولها بعض أحياء مديرية خور مكسر.

ولا تزال المعارك على أشدها بين الطرفين، وسط فشل لوساطة للتهدئة، بعد طلب عيدروس الزبيدي تسليم إمام النوبي مقابل انسحاب قواته.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف