مختار النوبي يصل إلى عدن لتعزيز قوات شقيقه إمام في كريتر.. ومخاوف من تمدد المعارك إلى مديريات أخرى

متابعات خاصة – المساء برس|

وصل مختار النوبي، قائد اللواء الخامس في ردفان، قبل قليل إلى عدن، لمساندة قوات أخيه إمام النوبي التي تخوض معارك شرسة في مديرية كريتر ضد قوات الحزام الأمني التابعة للانتقالي، في انقلاب عسكري جديد على المجلس.

وقالت مصادر محلية في عدن، إن المعارك لا تزال على أشدها في مديرية كريتر، وسط اتساع رقعة المواجهات المستمرة منذ مساء أمس الجمعة.

وأوضحت المصادر أن المواجهات اشتعلت قبل قليل في نقطة المجاري بمنطقة العريش، مضيفة بأنها تدور حاليًا بين مسلحين تابعين لمختار النوبي بعد وصولها إلى عدن لتعزيز قوات شقيقه.

يذكر أن مختار النوبي، قد شارك في اجتماع ترأسه قائد القوات السعودية في المدينة، واستدعى تعزيزات من قواته المنتشرة في أبين إلى مدينة عدن، بهدف فك الحصار على قوات شقيقه في كريتر، ما ينذر باتساع رقعة المعارك إلى خارج المديرية.

وبحسب مراقبين، فإن اتساع المعارك وارتفاع وتيرتها، سيربك مخطط الانتقالي الذي أعلن مديرية كريتر منطقة حرب، ليخرج الأمر عن السيطرة.

وأضاف المراقبون، أن اشتداد المعارك في كريتر واتساعها إلى خور مكسر قد يفتح المجال أمام فصائل أخرى في عدن لتفجير الوضع والانقلاب ضد الانتقالي، خاصة وأن كثير من هذه الفصائل لا تدين بالولاء للانتقالي الذي أكد رئيسه، عيدروس الزبيدي قبل عدة أشهر أن المدينة تحوي 39 فصيلًا عسكري، وتدين بعضها بالولاء للسعودية التي تضغط باتجاه إخراج الانتقالي وقواته من المدينة.

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف