بعد سيطرة قوات النوبي على كريتر.. الانتقالي يعلن المديرية منطقة حرب

متابعات خاصة – المساء برس|

تصاعدت حدة التوترات في مديرية كريتر بمحافظة عدن، اليوم السبت، بعد تمكن القوات التي يقودها إمام النوبي، من إحكام سيطرتها على المديرية وانقلابه على الانتقالي، بعد معارك عنيفة مع قوات الحزام الأمني، سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى.

وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيًا، مديرية كريتر منطقة حرب، داعيًا كافة سكان المديرية إلى التزام منازلهم.

وأصدرت اللجنة الأمنية التابعة للانتقالي في عدن، بيانًا، أعلنت فيه تنفيذ عملية عسكرية واسعة في كريتر خلال الساعات القادمة، ضد من وصفتهم بـ الجماعات والبؤر الإرهابية الخارجة عن النظام والقانون.

ولا تزال الأوضاع متوترة والاشتباكات جارية في عدد من الأحياء ومداخل المديرية بين الفصائل المحسوبة على الانتقالي.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف