قوات الإصلاح تشن حملة اعتقالات واسعة بحق المتظاهرين السلميين في تعز

متابعات خاصة – المساء برس|

شنت قوات الإصلاح في مدينة تعز، اليوم الخميس، حملة اعتقالات واسعة طالعت أكثر من 15 مواطنًا، في إطار محاولاتها لقمع الانتفاضة الشعبية العارمة المطالبة بطرد التحالف وما تسمى الشرعية من البلاد، نتيجة الانهيار الشامل في كافة القطاعات وعلى رأسها الاقتصادية والخدمية.

وقالت مصادر محلية في المدينة، إن قوات أمنية تابعة للأمن السياسي، التابع للإصلاح، اعتقلت أكثر من 15 مواطنًا بينهم طلاب جامعيين من وسط المدينة الخاضعة لسيطرة الحزب، بذريعة مشاركتهم في الانتفاضة الشعبية.

وبحسب المصادر، فقد اقتادت العناصر الأمنية المعتقلين إلى سجن الأمن السياسي، ومن بينهم الطالب محمد عبدالهادي المغربي، أحد طلاب كلية الهندسة بجامعة تعز.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل، وثيقة صادرة عن إدارة الأمن في المدينة، تفيد باعتقالها للطلب المغربي، وإجباره على توقيع تعهد بعدم المشاركة مجددًا في الاحتجاجات الشعبية، بضمانة أحد القيادات العسكرية.

وتواصل قوات الإصلاح استخدام العنف والاعتقالات غير القانونية بحق المتظاهرين السلميين في المدينة، المنديين بانهيار الاقتصاد والعملة وتردي الأوضاع المعيشية وانعدام الخدمات، ومطالبتهم برحيل التحالف والحكومة من البلاد، كونهم المتسببين الرئيسيين في هذا الانهيار الشامل.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف