أول إنجاز لمعين عبدالملك بعد عودته إلى عدن بـ24 ساعة.. جرعة جديدة في المشتقات النفطية

متابعات خاصة – المساء برس|

فرضت حكومة هادي، اليوم الخميس، جرعة سعرية جديدة في أسعار مادة البنزين في محافظة عدن، بعد عودة رئيسها معين عبدالملك بيوم واحد إلى المحافظة، ما ينذر بانفجار الوضع في المحافظة التي خرج أبنائها طول الأسبوعين الماضيين في تظاهرات غاضبة للتنديد بارتفاع الأسعار وتدهور الأوضاع المعيشية وانعدام الخدمات.

وأعلنت شركة النفط في محافظة عدن، اليوم عن تسعيرة جديدة لمادة البنزين، ليصبح سعر الجالون البنزين سعة 20 لتر 15000 ألف ريال.

وتزامن الإعلان مع أزمة وقود حادة في المدينة وانتشار طوابير طويلة من السيارات أمام محطات التعبئة، وسط انتشار كبير للسوق السوداء.

وبحسب مراقبين، فإن هذه الجرعة السعرية الجديدة، قد تفجر غضبًا شعبيًا في وجه حكومة معين بعد عودتها إلى عدن والوعود التي أطلقها معين بتحسين الأوضاع المعيشية ووقف الانهيار الكبير المتسارع للعملة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف