الإصلاح يقمع انتفاضة 27 سبتمبر بتعز بقتل شخص وجرح آخرين وفاضل يهدد علناً: من يهتف ضد التحالف سنقلته

تعز – المساء برس|

سقط قتيل وعدد من الجرحى في مدينة تعز برصاص قوات حزب الإصلاح الإخوانية أثناء قمعها احتجاجات اندلعت في المدينة ضد التحالف السعودي الإماراتي وحكومة الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي.

وخرج الآلاف من أهالي مدينة تعز، اليوم الاثنين، في انتفاضة شعبية غاضبة ومنددة بسياسة التجويع وانهيار العملة، الأمر الذي دفع قوات الإصلاح لمواجهتها بالقمع والاعتداءات ما أسفر عن مقتل متظاهر وإصابة عدد أخرين.

ومزق المتظاهرون صور هادي، وهتفوا بشعارات صريحة منادية بطرد التحالف السعودي وعبارات “لا تحالف بعد اليوم” في امتداد واضح للاحتجاجات التي اندلعت في المحافظات الجنوبية خاصة حضرموت والتي رفع فيها المحتجون الشعار ذاته.

وعلم “المساء برس” من مصادر بمدينة تعز أن قائد قوات الشرعية في تعز، خالد فاضل، قام بإطلاق النار على المتظاهرين اليوم في شارع جمال، وتوعد بأنه سيقوم بقتل أي مواطن يقوم بالتظاهر والهتاف بصرخة أنصار الله “الحوثيين”، وأكدت المصادر أن فاضل هدد علناً بأن من سيهتف من المتظاهرين ضد التحالف السعودي سيتم قتله.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف