صنعاء ترد على تصريح غوتيريش بشأن اعدام المدانين في اغتيال الصماد

صنعاء – المساء برس|

ردت خارجية حكومة صنعاء، اليوم، على تصريح  الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بشأن اعدام المدانين باغتيال الرئيس صالح الصماد.

واعتبرت الوزارة في بيان بأن “تصريح غوتيريش يعد تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية وشؤون القضاء اليمني وانحيازاً مخزياً إلى دول تحالف العدوان ومجرمي الحرب وتماهياً مع مواقفهم وما يرددونه في إعلامهم المضلل”.

وقال البيان، حسب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” : كان الأحرى بغوتيريش أن يُدين جرائم الحرب وعمليات القتل خارج القانون التي ترتكبها دول تحالف العدوان ومرتزقتها بشكل يومي في اليمن وبحق مقدراته للعام السابع على التوالي، مضيفاً: إشارة الأمين العام في تصريحه إلى الجريمة التي ارتكبها تحالف العدوان في شبوة جاءت من أجل ذر الرماد في العيون ومحاولة الظهور بمظهر المتوازن

وأوضح البيان أن “الأحكام القضائية صدرت بحق مجرمين أدانهم القضاء اليمني لمشاركتهم في جريمة اغتيال رئيس البلاد وقد حظوا بمحاكمة عادلة بعد مضي أكثر من ثلاث سنوات من ارتكاب الجريمة التي اعترفوا بارتكابها”.

وقالت خارجية صنعاء إن على الأمين العام للأمم المتحدة أن “يعيد النظر في مواقفه تجاه ما يجري في اليمن والوقوف على مسافة واحدة من مختلف الأطراف وعدم التماهي مع مواقف دول تحالف العدوان ومرتزقتها وخطابهم الإعلامي”.

ونفذت النيابة العامة في العاصمة صنعاء، السبت، حكم الإعدام بحق المدانين التسعة في عملية اغتيال الرئيس الصماد التي نفذت في محافظة الحديدة العام 2018م.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف