الجالية اليمنية تجهز لتظاهرات عارمة أمام الخارجية الأمريكية

متابعات – المساء برس| تجهز الجالية اليمنية في الولايات المتحدة الأمريكية للتصعيد في برنامجها الاحتجاجي بسبب عدم اتخاذ حكومة” الشرعية” والانتقالي التابع للإمارات الإجراءات اللازمة تجاه قضية قتل الشاب اليمني المغدور عبدالملك السنباني.

وأعلنت الجالية اليمنية في امريكا اليوم استمرارها في برنامجها التصعيدي حتى تنفيذ القصاص للمتهمين بقتل الشاب اليمني الأمريكي عبد الملك السنباني الذي قضي بواقعة تعذيب وحشية على يد مليشيات الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا الأسبوع الماضي بمحافظة لحج جنوبي البلاد.

وفي تصريح لسام العصري رئيس المؤسسة اليمنية الأمريكية السياسية وعضو لجنة العمل اليمني الأمريكي خص به “الموقع بوست” أكد فيه أن هناك تنسيق بين الجاليات في الولايات الأمريكية للخروج بمظاهرات أمام الخارجية الأمريكية في واشنطن وتسليمها مسودة المطالب التي أعدتها جميع الجاليات اليمنية، بما في ذلك مطالبة جون بايدن إلى الوفاء بتعهداته نحو إنهاء الحرب في اليمن.

وأشار إلى أن المندوب السامي الخاص باليمن سوف يسلم مجلس الشيوخ والكونجرس هذه المسودة، كما ستنفذ وقفة احتجاجية أخرى أمام مقر الأمم المتحدة لضغط على تنفيذ مطلب القصاص من قتلة السنباني.

كما أكد “العصري” أن الوقفات تدعو أيضا إلى فتح المطارات والموانئ والطرق المقطوعة بين المحافظات اليمنية أمام المسافرين بصورة سريعة لتسهيل دخول وخروج المغتربين وسلامة تنقل المواطنين.

وحمّل الولايات المتحدة الأمريكية مسؤوليتها الدستورية والأخلاقية في حماية مواطنيها وأسرهم وتسهيل وصولهم إلى القنصليات والسفارات.

وفي الثامن من سبتمبر الجاري قتل الشاب عبدالملك السنباني على يد مليشيات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا في نقطة طور الباحة، أثناء مروره منها عشية يوم الأربعاء، حيث كان قادما من أمريكا عبر مطار عدن متجها إلى مسقط رأسه في محافظة ذمار شمالي اليمن.

الموقع بوست

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف