مفاجأة صادمة .. القبض على اثنين من الفارين من سجن جلبوع بسبب الجوع

فلسطين- المساء برس| بعد الإعلان عن إلقاء القبض على اثنين من الأسرى الفلسطينيين الذين تمكنوا من الفرار من سجن جلبوع الإسرائيلي، في محيط جبل القفزة في الناصرة، كشفت وسائل إعلام العدو الصهيوني أن عملية اعتقال الأسيرين محمد قادري ومحمود العارضة جاءت بسبب جوعهما الشديد.

ووفقا لقناة 13 العبرية فقد تلقت شرطة العدو اتصالا هاتفيا من أحد الأشخاص في الناصرة، كان قد شاهدهما في سيارة، كما تم اعتقال الأسيرين بعد أن وشت بهما عائلة بمنطقة الناصرة رفضت إمدادهما بالطعام  بعد أن توجه الأسيران إليها طلبا للطعام.

وكان ستة من الأسرى الفلسطينيين تمكنوا من الهرب من سجن جلبوع فجر الاثنين الماضي عبر فتحة داخل إحدى الزنازين، متصلة بنفق ينتهي بفتحة أخرى خارج أسوار السجن، بعد أن حفروا نفقا إلى خارج الأسوار بواسطة ملاعق الطعام، في فضيحة مخزية للكيان الصهيوني ولأكبر سجن يحتجز فيه الأسرى الفلسطينيين، وما يزال 4 من الأسرى الفارين لا يعرف مكانهم حتى الآن.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف