عاصمة بلا كهرباء.. وصمة عار التحالف والشرعية والانتقالي

وما يسطرون – عمار علي احمد* – المساء برس|

عاصمة تعمل فيها الكهرباء 8 ساعات فقط في اليوم وفي أحسن الأحوال 12 ساعة.

هذه وصمة عار في جبين الشرعية والتحالف وحتى الانتقالي، ولا أعذار لهم.

نتحدث عن عدن “العاصمة المؤقتة” وليس عن قرية نائية، 6 سنوات وهي بهذا الحال تقاسمت الشرعية والانتقالي السيطرة عليها، ونفس الحال الامارات والسعودية.

جميعهم توفرت لهم الظروف لتوفير خدمة باتت من البديهيات في أغلب دول العالم.

مالذي منع الشرعية من ان تشرع في بناء محطة غازية من 2015-2018م بدلا من عقود الطاقة المشتراة بالديزل التي تكبد الخزينة ملايين الدولارات؟

في نفس هذه الفترة مالذي منع الامارات ان تقوم بذلك كمنجز سيحفر اسمها في قلوب ابناء عدن؟ ونفس الحال مع السعودية من 2018 الى اليوم؟

اما الانتقالي فيجب ان يتوقف بالتذرع بالشرعية، هناك بدائل كثيرة امامه، منها فتح الاستثمار في قطاع الكهرباء بمحطات تعمل بالغاز او بوقود ارخص وتعفى من الضرائب والجمارك لتقليل التكلفة وسيدفع ابناء عدن الفواتير اذا توفرت كهرباء مستمرة تقيهم العذاب كل صيف.

المصدر: من حائط الكاتب على الفيس بوك (*) كاتب صحفي مقيم في عدن

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف