بعد الإعلان عن جهوزية ميناء الحديدة..تنسيق بين حكومة صنعاء والتجار لاستقبال السفن التجارية

صنعاء – المساء برس|

تواكبت المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي شهدتها العاصمة صنعاء، مع تحركات جدية من حكومة الإنقاذ، لاستيعاب الحركة التجارية عبر ميناء الحديدة الذي تم الإعلان قبل أيام عن جهوزيته لاستقبال السفن والحاويات التجارية.

وتأتي هذه التحركات عقب إعلان حكومة الـ”شرعية” عن زيادة التعرفة الجمركية، في المنافذ التي يسيطر عليها التحالف بقيادة السعودية بواقع مائة بالمائة، ما يعادل خمسمائة ريال يمني للدولار الواحد، الأمر الذي استنكره التجار اليمنيون في كل المحافظات اليمنية جنوبا وشمالا.

وفي إطار تحركات صنعاء لجلب المستثمرين والتجار إلى ميناء الحديدة، أعلنت تثبيت التعرفة الجمركية، في الميناء عند 250 ريالا للدولار الواحد علاوة على تخفيض ما نسبته 49% من الجمارك.

وفي السياق عقد بصنعاء اليوم الأحد ، لقاء برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد عبود أبو لحوم بحضور وزير النقل عامر المراني، للتنسيق بين الغرفة الملاحية والغرفة التجارية لتسهيل إجراءات دخول السفن عبر ميناء الحديدة.

وتطرق اللقاء الذي ضم أعضاء الغرفة التجارية بأمانة العاصمة وممثلين عن الغرفة الملاحية، إلى الإجراءات التي يمكن من خلالها تذليل كافة المعوقات أمام إعادة تدفق مختلف السلع عبر ميناء الحديدة.

وأكد اللقاء استعداد الجميع لإعادة الاستيراد عبر ميناء الحديدة بما يسهم في تخفيض الكلفة وبالتالي الانعكاس الإيجابي على أسعار السلع والخدمات.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف