صورة محزنة من داخل مستشفى الثورة بصنعاء

صنعاء – المساء برس|

بدى مستشفى الثورة في العاصمة صنعاء اليوم، أشبه ما يكون بحوض مائي كبير، منه إلى كونه مستشفى عام يخدم ملايين السكان في صنعاء وبقية المحافظات اليمنية.

وفي ظل استمرار هطول الأمطار على العاصمة صنعاء وبقية المحافظات، أدى تدفق السيول من الحارات

المجاورة للمستشفى لتحويله لبركة كبيرة، تمنع رواد المستشفى من الاستفادة من الخدمات الطبية، وتعقد عملية مداواة المرضى القاطنين فيه.

وكان رئيس الهيئة العامة لمستشفى الثورة الدكتور عبدالملك جحاف وجه نداء استغاثة للمسؤولين في وزارة الصحة ووزارة الأشغال والجهات ذات العلاقة للعمل على وجه السرعة لمنع تدفق السيول إلى داخل المستشفى حيث تشكل خطورة كبيرة على المباني القديمة التي لم تعرف صيانة وترميم منذ فترة طويلة. وفقا لرئيس الهيئة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف