اجتماع موسع و هام لقيادات الدولة في صنعاء

صنعاء – المساء برس| اجتمعت قيادات الدولة في صنعاء اليوم، لمناقشة، وتدارس الرؤى والحلول، لمواجهة أكبر معضلة تواجه اليمن، وأغلب الدول التي تعيش الحالة اليمنية، وطرق القضاء على الفساد وكبح انتشاره في أجهزة الدولة كونه من أهم عوامل إعاقة التقدم والتنمية الشاملة في البلد.

وحضر هذا الاجتماع عضو السياسي الأعلى سلطان السامعي، ورئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي، ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل، ونائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، ونائب رئيس مجلس الشورى عبده الجندي، ورئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي، والنائب العام القاضي محمد الديلمي، ومفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، وعدد من الوزراء وأعضاء مجلسي النواب والشورى. 

وعلى قاعدة جلد الذات والإفصاح عن العيوب والمشاكل، بدلا من مواراتها وانكارها، أكد عضو مجلس صنعاء السياسي، أحمد  الرهوي، أن اليمن كغيره من الدول متأثر بظاهرة الفساد في جميع المجالات والقطاعات، ما أثر سلباً على تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وأكد الرهوي في هذا الاجتماع الذي جاء تحت عنوان “ورشة العمل الأولى في إطار مشروع إعداد الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد” أن مكافحة الفساد هي مفتاح بناء الثقة في الدولة، ومادة أساسية للنمو الاقتصادي القوي والمستدام.

وفي افتتاح الورشة قدّم الخبير الوطني في التخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي، الدكتور نعمان فيروز عرضاً موجزاً عن منهجية العمل في إعداد الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

واستعرض المرجعيات والأهداف والمخرجات المتوقعة من الورشة، وموقع اليمن في مؤشرات ومدركات الفساد والحكم الرشيد، وموقعه في تقرير الدول الهشة وتقرير السعادة العالمي وفقاً للمنظمات الأممية والدولية المختصة في هذه المجالات.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف