بعد فراره من عدن إلى شبوة.. ناشط عدني يكشف ملفات خطيرة عن الانتقالي والقاعدة في عدن

خاص – المساء برس|

كشف الناشط السياسي والقيادي في الحراك الجنوبي، عبدالفتاح جماجم، اليوم الاثنين، ملفات خطيرة متعلقة بتواطؤ قيادات في الانتقالي مع تجار مخدرات إضافة إلى أنشطة تنظيم القاعدة في عدن.

وقال جماجم، الذي فر من عدن قبل أيام إلى محافظة شبوة معقل قوات هادي والإصلاح، في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر، إن مدير أمن عدن والبحث الجنائي المحسوبان على الانتقالي في عدن، أطلقا سراح عددًا من تجار المخدرات كانوا قد اعتقلوا سابقًا من قبل قيادي يدعى أمجد الصبيحي، والذي أقيل فيما بعد من منصبه كمدير لشرطة كريتر، مؤكدًا أن هؤلاء التجار عادوا مجددًا لممارسة أنشطتهم بحرية بعد إطلاق سراحهم.

يشار إلى أن مخطط نشر المخدرات في عدن من الأطراف التابعة للتحالف، والتي تهدف إلى إغراق المجتمع بالعنف والفوضى الناتجة عن إدمانه وانتشاره وتفكيك بنية المجتمع، قد بدأته السعودية، وذلك بعد الكشف عن إفراجها لشحنة تتجاوز وزنها الـ3 طن قدمت على متن سفينة من ميناء جدة في وقت سابق.

كما كشف الناشط السياسي والقيادي في الحراك، عن تواجد تنظيم القاعدة وممارستها لأنشطة إجرامية في عدن، موضحًا أن القيادي في التنظيم غسان السعدي، المكنى بـ”أبو همام”، يمتلك سجنًا للتنظيم في إحدى الفلل السكنية بمنطقة بئر فضل، ويشرف عليه قائد القوات الإماراتية المدعو أبو راشد، والذي يدير أيضًا خلية للاغتيالات في المدينة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف