ضابطان سعوديان يمتهنان كرامة وزير في الشرعية في المهرة

متابعات خاصة – المساء برس|

تعرض وزير الثروة السمكية السابق في حكومة هادي، فهد كفاين، لإهانات لفظية ومعاملة  من قبل ضابطين سعوديين في محافظة المهرة، ما يعكس مدى ما وصلت إليه القوات السعودية من مستوى في امتهان كرامة اليمنيين حتى المحسوبين عليها.

وقال كفاين، في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر، إن الضابط السعودي في منفذ صرفيت اليمني، وزميله وجها له ألفاظًا نابية في بوابة المنفذ الذي يربط اليمن بسلطنة عمان، ومنعاه من التوجه إلى محافظة المهرة.

وأضاف بأن الضابطين السعوديين وجها له سيلًا من الشتائم، على الرغم من توضيحه لهما أنه وزير سابق في حكومة هادي، إلا أن ذلك لم يشفع له.

وعبر الوزير السابق، المحسوب على حزب الإصلاح الداعم الأساسي محليًا للسعودية في حربها على اليمن، عن غضبه من أساليب الوصاية ولغة الاستعلاء من القوات السعودية ضد اليمنيين.

يذكر أن هذه الحالة هي واحدة من آلاف الحالات التي يعاني منها اليمنيين في المنافذ السعودية اليمنية من قبل ضباط سعوديين، وكان آخرها منع اليمنيين العائدين إلى بلدهم من المملكة من الدخول بسيارات الدفع الرباعي خاصتهم واحتجازهم في المنفذ لأكثر من شهر، في تصرف ينافي كل المبادئ الإنسانية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف