أزمة خبز خانقة بعدن والأفران تغلق أبوابها في وجوه المواطنين

متابعات خاصة – المساء برس|

تعيش محافظة عدن، أزمة خانقة في الخبز، مع إغلاق المخابز والأفران في إضراب شامل، اليوم الثلاثاء، في مدينة عدن جنوب البلاد.

وقالت مصادر محلية في عدن، إن مخابز مدينة عدن، أغلقت أبوابها، معلنة إضرابًا شاملًا، احتجاجًا على التسعيرة الجديدة التي فرضتها السلطة والمحددة بـ 30 ريال للقرص الواحد، بدلًا من 40 ريال التي حددها مالكو المخابز والأفران.

وتسبب هذا الإضراب والإغلاق الشامل للمخابز، بأزمة خانقة في الخبز، وتكدس المواطنين أمام بعض الأفران المحدودة التي لم تدخل في الإضراب.

ويأتي ارتفاع أسعار أقراص الخبز في عدن، نتيجة ارتفاع أسعار الدقيق والقمح، وفق مالكي المخابز.

وفي السياق ذاته، قامت قوات الانتقالي بشن حملة أمنية اعتقلت على إثرها عدد من العاملين في الأفران للضغط عليهم وإجبارهم على فتح مخابزهم بالقوة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف