قوات الانتقالي تحتجز وزير داخلية هادي وتمنعه من دخول شبوة

متابعات خاصة – المساء برس|

قامت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المتمركزة في حدود محافظتي حضرموت وشبوة، باحتجاز وزير داخلية هادي، إبراهيم حيدان، اليوم الاثنين، ومنعته من دخول محافظة شبوة، قبل أن تجبره على العودة إلى المكلا، في خطوة تصعيدية كبيرة قد تفجر الوضع عسكريًا في حضرموت.

وقالت مصادر عسكرية في حضرموت، إن قوات الانتقالي في لواء با رشيد المنتشرة على حدود محافظتي شبوة وحضرموت اعترضت موكب حيدان الذي كان في طريقه برًا إلى محافظة شبوة، واحتجزته لعدة ساعات قبل أن تطلق سراحه شريطة العودة من حيث جاء.

وبحسب المصادر، فقد بررت فصائل الانتقالي احتجاز وزير داخلية هادي وإجباره على العودة إلى المكلا بأنها تأتي للرد على استفزازات الوزير الذي وجه مرافقيه قبل أيام بإزالة وإنزال أعلام الجنوب وصور عيدروس الزبيدي من الخط الدولي الرابط بين محافظتي شبوة وحضرموت.

يذكر أن الوزير كان قد بدأ حملة لإزالة كافة الأعلام الجنوبية في مدينة سيئون وامتدت لتشمل إزالة كافة الأعلام من الطرقات الواصلة بين محافظتي شبوة وحضرموت، التي يهدف من خلالها إلى إعلان حضرموت، التي يدير وزارته من داخلها، إقليمًا مستقلًا وتقليص نفوذ الانتقالي وتحركاته في هذه المحافظات النفطية.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف