شبوة| مقتل قيادي بارز في القاعدة بقصف جوي

متابعات خاصة – المساء برس|

كشفت مصادر محلية في محافظة شبوة، اليوم الاثنين، عن تفاصيل قتلى الغارات الجوية التي شنت على مناطق بالقرب من مدينة عتق مساء أمس الاحد.

وقالت المصادر، إن إحدى هذه الغارات نفذت بواسطة طائرة بدون طيار يرجح أنها أمريكية، استهدفت سيارة قيادي في القاعدة في منطقة الحرج الصحراوية القريبة من مدينة عتق، مركز محافظة شبوةالخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح. 

وأوضحت أن السيارة كان يستقلها قيادي في كتيبة أبو سياف، إحدى أذرعة القاعدة، والذي كان رفقة ثلاثة من مرافقيه، مشيرة إلى أنهم قتلوا جميعًا في الغارة.

وأضافت المصادر أن منطقة الشبكية تعرضت هي الأخرى لغارة ثانية، مع استمرار تحليق الطيران الحربي المكثف في أجواء المنطقة.

ولم يتم التاكد من هدف هذه الغارات، وما إذا كانت بالفعل استهدفت قيادات في تنظيم القاعدة الإرهابي الذي ينتشر عناصره بشكل مكثف في العديد من المناطق الجنوبي الخاضعة لسيطرة التحالف ويقاتلون جنبًا إلى جنب معه، أو أنها تأتي في إطار تحركات إماراتية تسعى من خلالها التمهيد لعملية عسكرية واسعة تستعيد من خلالها نفوذها في شبوة تحت ذريعة محاربة القاعدة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف