مقتل مسؤول في منظمة دولية في اشتباكات مسلحة بالقرب من عدن

متابعات خاصة – المساء برس|

قتل مسؤول في منظمة دولية إغاثية في اليمن، أمس الثلاثاء، في محافظة عدن متأثرًا بجراحه الناتجة عن طلق ناري أصيب به الاثنين الماضي.

وقالت منظمة أوكسفام الدولية أن كبير مسؤولي الخدمات اللوجستية لبرامج الاستجابة الانسانية لدى مكتبها في عدن، قتل أثناء توجهه إلى مينة عدن.

وأوضحت المنظمة أن فتحي محمود علي سالم الزريقي، توفي أمس الثلاثاء، متأثرًا بإصابته بطلق ناري أصيب به الاثنين الماضي، عند إحدى نقاط التفتيش بالقرب من عدن.

وأوضحت المنظمة، في بيان لها، أن الزريقي ( 40 سنة يمني الجنسية)، كان مسافرًا مع زميل آخر له في المنظمة إضافة إلى سائق متعاقد مع المنظمة، علقوا في لحظة اشتباك مسلح في النقطة الأمنية، مشيرة إلى أن الزريقي ومن معه أصيبوا في الاشتباك وتم نقلهم جميعًا إلى المشفى.

وأضافت أن الزريقي توفي في المشفى في اليوم التالي، متأثرًا بإصابته، فيما لا يزال السائق في العناية المركزة، مشيرة إلى استقرار حالته، وخروج الموظف الآخر من المشفى.

وعبرت غابرييلا بوشر، المديرة التنفيذية لمنظمة أوكسفام الدولية، عن حزنها على فقدان الزريقي “في مثل هذه الظروف العصيبة”، ملفتة إلى أنه “كان يعمل في وطنه من أجل قضية إنسانية محاولًا تقديم المساعدة لأبناء بلاده” حد تعبيرها.

وتشهد محافظة عدن وبقية المحافظات التي تسيطر عليها قوات التحالف انفلاتًا أمنيًا كبيرًا وانتشارًا للفوضى وعمليات السطو المسلح، وسط غياب تام للأجهزة الأمنية في هذه المحافظات، ما يزيد من خطورة عمل المنظمات الإنسانية فيها الأمر الذي ينعكس على الاستجابة العاجلة لتقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف