عاجل المكلا.. سقوط 5 جرحى بينهم طفل برصاص قوات البحسني أثناء تفريق تظاهرة ليلية

المكلا – المساء برس|

اندلعت مساء اليوم الثلاثاء مظاهرات حاشدة في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت جنوب شرق البلاد احتجاجاً على استمرار تردي الخدمات وانقطاع الكهرباء وارتفاع الأسعار بشكل كبير.

وأفادت مصادر مطلعة أن طفلاً يدعى محمد عبدالله المشجري يبلغ من العمر 12 عاماً أصيب برصاصة أطلقتها قوات الأمن التابعة للمحافظ فرج البحسني التي حاولت تفريق المتظاهرين مستخدمة الرصاص الحي وأطلقت الرصاص بشكل مباشر على المحتجين الغاضبين.

وأضافت المصادر أن الطفل الذي أصيب بطلقة رصاص في المثانة تم نقله إلى مستشفى ابن سيناء وأن حالته خطرة.

وأثناء صياغة الخبر وردت معلومات تؤكد ارتفاع عدد المصابين في صفوف المتظاهرين إلى 5 أشخاص جميعهم أصيبوا بإطلاق نار من قبل قوات البحسني.

وكانت تظاهرة حاشدة شاركت فيها النساء قد خرجت صباح اليوم في المكلا، حيث ندد المتظاهرون بتدهور الخدمات والانهيار المعيشي الذي تعيشه المحافظة، كما طالب المحتجون بإقالة المحافظ وإحالته للقضاء بتهمة إعطاء أوامر عسكرية لحراسته بإطلاق النار صوب عدد من المتظاهرين بمنطقة ميفع قبل أيام خرجوا يطالبون بتحسين وضع الكهرباء ما أدى إلى مقتل متظاهر وإصابة عشرة آخرين بإصابات بليغة.

في سياق متصل تناقلت وسائل إعلام محلية حدوث اجتماع مساء أمس الإثنين في القصر الرئاسي في المكلا حضره ضباط إماراتيون ومشائخ قبليين من حلف قبائل حضرموت مع المحافظ البحسني، وحسب ما نُشر فقد جرى مناقشة البحث عن حلول في جريمة إطلاق النار المباشر صوب المتظاهرين العزل، كما أكدت وسائل الإعلام نقلاً عن مصادر مطلعة أن الزعماء القبليين طلبوا من البحسني تقديم استقالته حقناً لمزيد من الدماء.

المصدر: وكالات

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف