صنعاء تحذر من مغبة تدمير ميناء بلحاف..والبالستي أحد خياراتها للسعودية والإمارات

صنعاء-المساء برس| حذرت صنعاء على لسان محافظ شبوة أحمد الحسن الأمير، التحالف من مغبة استهداف وتدمير منشأة بلحاف الغازية وميناء تصدير الغاز المسال.

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية في صنعاء،أكد محافظ شبوة أن منشأة تسييل الغاز المسال في بلحاف تعرضت مساء الأحد لهجوم مدفعي كشف عن مؤامرة سعودية إماراتية لتدمير المنشأة الغازية وميناء تصدير الغاز المسال.

المحافظ أكد أيضا أن وجود قواعد عسكرية إماراتية وأمريكية في ميناء بلحاف منذ 3 سنوات يأتي ضمن المخطط التآمري لدول الاحتلال في المحافظات الجنوبية الهادف إلى تعطيل الموانئ الاستراتيجية اليمنية.

وحمل محافظ شبوة: دول التحالف وأدواتها المسؤولية الكاملة عن سلامة الميناء ومرافقه المختلفة، كما دعا أبناء وقبائل شبوة الأحرار إلى إفشال مخطط تدمير الميناء، وطرد قوات الاحتلال ومرتزقتها.

الجدير بالذكر أن صنعاء حذرت مرارا وتكرار من مغبة استهداف البنى التحتية اليمنية في الشمال كانت أو الجنوب، كونها مقدرات يمنية خالصة، واستهدافها يعتبر استهدافا للشعب اليمني بأكمله.

كما أكدت القيادات في صنعاء أن عمليات الردع اليمنية أصبحت تعمل وفق قاعدة المطار بالمطار والميناء بالميناء، ما يعزز التوقع بقيام صنعاء بعمليات ردع موجعة للسعودية والإمارات في موانئها الاستراتيجية فيما لو واصلت استهداف المواني اليمنية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف