حضرموت| مقتل وجرح 9 أشخاص في مظاهرة مطلبية على أيدي قوات البحسني

متابعات خاصة – المساء برس|

قتل وجرح تسعة أشخاص، اليوم الثلاثاء، في مظاهرة شعبية بمنطقة ميفع في محافظة حضرموت، برصاص قوات الأمن التابعة لمحافظ حضرموت الموالي للإمارات، فرج البحسني.

وقالت مصادر محلية في حضرموت، إن قوات الأمن فتحت نيران أسلحته الحية، صباح اليوم، على المحتجين المطالبين بتحسين المعيشة وتوفير الخدمات الأساسية لا سيما الكهرباء، ما تسبب بقتل شخص وجرح ثمانية آخرين، مشيرة إلى أن إصابة بعضهم خطيرة.

وأدان مجلس الحراك الثوري بمديرية بروم ميفع استخدام العنف مع المتظاهرين السلميين واصفًا هجوم قوات الأمن على المتظاهرين وفتح الذخيرة الحية عليهم بـ”التصرف الإجرامي الأرعن”.

ولفت المجلس، في بيان له حصل “المساء برس” على نسخة منه، إلى أن هذا الاعتداء على المتظاهرين السلميين، تم “بالقرب من مكان تواجد محافظ محافظة حضرموت، اللواء فرج سالمين البحسني، الذي كان يشهد عروضًا عسكرية بمعسكر الغبر والحمراء التي تبعد دقائق عن ميفع، وهو ما يشير، وفق بيان المجلس، إلى إصدار الأوامر منه بشكل مباشر بدلا من القدوم إلى المواطنين وتلمس احتياجاتهم”.

وحمل المجلس في بيانه محافظ حضرموت كامل المسؤولية عن حياة المواطنين الجرحى وما يجري حاليًا من كر وفر وملاحقة الشباب ومطاردتهم بغرض الاعتقال.

كما دعا كافة المكونات السياسية إلى إدانة هذه الأفعال الإجرامية التي “تهدد السلم الاجتماعي بحضرموت”، وفق تعبيره.

أسماء ضحايا الهجوم:

عوض احمد سالم باخميس (قتيل)

عبدالله احمد عرفه باداكي
عبدالقادر مبروك رمضان
قاسم جمال السعدي
ناصر سعيد بارميل
قاسم صالح عمر بارميل
ماجد يسلم باعومي
عبدالله جماع الميدعي
عبدالله سعيد اللحجي.

وتشهد محافظة حضرموت احتجاجات شعبية غاضبة مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشة السيئة، وتوفير الخدمات المنقطعة وإيقاف استمرار انهيار الاقتصاد وانهيار العملة، إلا أن هذه الاحتجاجات قوبلت من السلطات بالقمع والقوة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف