مصدر عسكري: لهذا السبب تستهدف قوات صنعاء بشكل متكرر أهدافاً داخل السعودية

خاص – المساء برس|

نفذت قوات صنعاء ظهر الجمعة عملية عسكرية داخل العمق السعودي للمرة الثانية خلال 24 ساعة بعد أن كانت قد استهدفت مواقع هامة في قاعدة الملك خالد الجوية ومطار أبها فجر الجمعة مستخدمة سلاح الجو المسير.

وأعلن المتحدث العسكري لقوات صنعاء العميد يحيى سريع تنفيذ قواته هجوماً جوياً كبيراً على عدد من الأهداف الهامة والحساسة ظهر الجمعة على قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط، مستخدمة خمس طائرات مسيرة من نوع قاصف 2K، مؤكداً أن الإصابة كانت دقيقة.

وكانت قوات صنعاء قبل ذلك بساعات قد استهدفت بسلاح الجو المسير مواقع في قاعدة خالد ومطار أبها الدولي فجر اليوم ذاته مستخدمة ثلاث طائرات مسيرة من نوع صماد 3 وقاصف 2K، وأكد سريع حينها أن الإصابة كانت دقيقة أيضاً.

في هذا السياق أفاد لـ”المساء برس” مصدر عسكري مطلع في صنعاء أن استراتيجية صنعاء العسكرية لطرد التحالف السعودي وقواته من محافظة مارب لا تقتصر على استهداف قوات التحالف فقط في مارب أو على عمليات في الداخل اليمني الخاضع لسيطرة التحالف بل تشمل أيضاً عمليات نوعية داخل العمق السعودي.

وأكد المصدر العسكري في حديثه إن استراتيجية استهداف العمق السعودي لن تتوقف وستستمر، مؤكداً أنها ستتوسع حتى انتهاء حسم الوضع في مأرب.

ويدعم التحالف مقاتليه في مارب بالغطاء الجوي، غير أن هذا الدعم لم يتمكن من وقف تقدم الحوثيين نحو المدينة التي تعد آخر معاقل التحالف في المناطق الشمالية.

ويبدو من حديث المصدر العسكري أن قوات صنعاء ستستمر في قصف السعودية حتى تتوقف الأخيرة عن تقديم الغطاء الجوي لمقاتليها في مأرب.

إلى ذلك أكد عضو المجلس الرئاسي في صنعاء محمد علي الحوثي، أن صنعاء لن توقف قصفها السعودية إلا إذا توقفت الأخيرة عن قصف اليمن وعملت على رفع الحصار.

وكشف الحوثي في تغريدة على حسابه بتويتر مساء الجمعة أن الرياض شكت ما تتعرض له من قصف من قبل صنعاء لحليفتها الولايات المتحدة الأمريكية، غير أن الحوثي أكد أن شكوى الرياض لن تفيدها وأن استمرار القصف والحصار على اليمن لا طائل منه، مشيراً إن الجنوح للسلام وإيقاف ما وصفه الحوثي بالإجرام أفضل من مناورات السلام الإعلامية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف