ضربة استخبارية جديدة لصنعاء ضد خصومها.. الكشف عن نشاط القاعدة في مارب بالتفاصيل والخرائط والإحداثيات

متابعات خاصة – المساء برس|

كشف جهاز الأمن والمخابرات التابع لحكومة صنعاء في تقرير استخباراتي عن معلومات تكشف لأول مرة بشأن تنظيم القاعدة الإرهابي في محافظة مأرب شرق اليمن.

وفي بيان مقتضب نشره الإعلام الأمني في صنعاء، قال جهاز المخابرات أن التقرير الذي سيتم توزيعه على وسائل الإعلام وكشفه للرأي العام خلال الأيام القادمة سيتضمن كشف نشاط قيادات القاعدة وعناصرها والهيكل التنظيمي لما يسمى “ولاية مارب”.

كما سيتضمن التقرير المآوي والبيوت والمزارع والمعسكرات والفنادق التي يستخدمها عناصر وقيادات التنظيم الإرهابي في مأرب، بالإضافة إلى كشف مخازن السلاح والإمداد ومعسكرات التدريب والتأهيل التابع للتنظيم وطرق تهريب الأسلحة والعناصر، كما سيتضمن التقرير ايضاً كشف علاقة التنظيم بمن أسماهم التقرير “مرتزقة التحالف” وتوجدهم ضمن جبهات القتال بمارب.

وحسب البيان فإن الجهاز يسعى من خلال كشفه هذه الحقائق والمعلومات “أن يكشف للرأي العام حجم التآمر على الشعب اليمني وكذا حجم الدعم والتسهيلات الذي تتلقاه هذه العناصر الإجرامية من قبل دول العدوان وعلى رأسها أمريكا والتي تزعم محاربتها لما تسميه الإرهاب” حسب ما ورد في نص البيان.

وعزز التحالف السعودي في مارب من استخدام عناصر التنظيمات الإرهابية للقتال إلى جانب مقاتلي الإصلاح والمقاتلين الجنوبيين الذين يدفع بهم الحزب لجبهات القتال في مارب بعد أن فشلت سلطة هادي المنفية من حشد القبائل للقتال بصفها وصف التحالف.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف