مخابرات صنعاء تفشل مخططا أمريكياً بريطانياً يستهدف القدرات العسكرية اليمنية

صنعاء – المساء برس|

أفشل جهاز الأمن والمخابرات التابع لقوات صنعاء مخططا لأمريكا وبريطانيا يستهدف القوة الدفاعية والجوية والصاروخية اليمنية والتي قلبت موازين القوى، وتحولت صنعاء من خلالها من الدفاع إلى الهجوم، ونفذت العديد من الهجمات داخل العمق السعودي والإماراتي، فضلاً عن العمليات المتعددة في المناطق الواقعة لسيطرة التحالف آخرها مأرب.

والخلية التجسسية التابعة للمخابرات البريطانية والتي تم كشفها والقبض عليها من قبل قوات صنعاء الأمنية الشهر الماضي، نشر اعترافاتها، أمس الإثنين، حيث تم تجنيدها على أيدي ضباط المخابرات الأمريكية قبل تحويلها للعمل مع ضباط جهاز الاستخبارات البريطانية.

وقالت الاعترافات حسب وكالة “سبأ” إن الخلية قامت برفع إحداثيات ومعلومات لمواقع وأماكن أمنية ومواقع عسكرية ومنشآت مدنية وتجارية في مختلف المحافظات لمصلحة الاستخبارات البريطانية مقابل راتب شهري قدره 300 دولار أمريكي.

وكشفت الاعترافات الهدف الأمريكي البريطاني من تجنيد الخلية، فكان التركيز على محافظتي صعدة وصنعاء، للبحث عن مواقع الدفاعات الجوية والطيران المسير لقوات صنعاء، في محاولة تدميرها، ويشار إلى أن أخر عمليات الطيران المسير التابع لقوات، كانت الأسبوع الماضي، حيث نفذت عشرات الهجمات على قواعد عسكرية ومطارات سعودية.

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف