المتوكل: الأمم المتحدة تذرف الدموع على مأرب وتناست واجبها الحقيقي

صنعاء – المساء برس|

قال وزير الصحة في صنعاء، اليوم الثلاثاء، إن على الأمم المتحدة التحرك بواجبها وادخال المشتقات النفطية إلى اليمن، بدل ذرف دموع التماسيح، في رد على القلق الأممي على الوضع العسكري في المحافظة النفطية مأرب، في حين تتجاهل الوضع الإنساني في اليمن منذ 6 سنوات.

وأوضح الوزير طه المتوكل خلال لقاء موسع لاعلان نتائج المسح الثاني لجودة خدمات المنشئات الطبية: نستهجن القلق الاممي بعناوين إنسانية حول منطقة في مارب وهي تتجاهل على مدى 6 سنوات الوضع الإنساني في اليمن ككل، مضيفا: “نبلغ الأمم المتحدة وهي تعرف ان القطاع الطبي يوشك على التوقف نتيجة احتجاز تحالف العدوان سفن النفط”.

وأشار وزير الصحة إلى أنه تم تقييم 176 مستشفى، و184 مستوصفا، و676 مركزا طبيا مملوكة للقطاع الخاص في العاصمة صنعاء والمحافظات.. مبيناً أن 32 مستشفى خاص و202 مركز طبي خاص ستخضع لمساعدة وزارة الصحة على إعادة بناء نفسها خلال شهرين أو الإغلاق..

وأكد المتوكل سعي الوزارة  إلى توفير خدمات طبية تليق بالشعب اليمني الكريم والصامد من خلال عمليات التقييم المتواصلة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف