وزير إصلاحي يهين قيادات فصائل الانتقالي بعدن

متابعات خاصة – المساء برس|

وجه وزير داخلية حكومة هادي، المحسوب على الإصلاح، إبراهيم حيدان، إهانة بالغة لعدد من قيادات الفصائل التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، بعد استدعائهم إلى مكتبه، في إشارة إلى تمكنه من إحكام قبضته على المدينة أمنيا.

ونشر الوزير الإصلاحي، صورته على مكتبه مرتديًا الزي العسكري لأول مرة منذ وصوله إلى عدن، وهو برفقة قيادات فصائل الانتقالي الأمنية التابعة للانتقالي، وظهر العلم اليمني مفترشًا طاولة الاجتماع، على الرغم من عدم اعتراف قيادات هذه الفصائل بعلم الوحدة.

ووجه حيدان قادة فصائل الانتقالي بسرعة القبض على سليمان الزامكي، القيادي الجنوبي المحسوب على الإصلاح، بحجة اقتحامه منزل محافظ تعز في المدينة، في إشارة إلى أن الوزير بات هو المسيطر على زمام الأمور أمنيًا في الوقت الذي أضحت فيه فصائل الانتقالي مجرد تابع.

وبحسب مصادر مطلعة، فقد لوح وزير داخلية هادي الإصلاحي، بإقالة مدراء الأمن المحسوبين على الانتقالي، إذا فشلوا في اعتقال الزامكي، في محاولة منه لجرهم إلى مربع الاقتتال وسط المدينة.

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف