توجيهات بنقل جرحى المعارك إلى سيئون وشبوة بعد عجز مشافي مأرب

متابعات خاصة – المساء برس|

ارتفعت حصيلة قتلى وجرحى جنود ما تسمى بـ”الشرعية” إلى أعداد كبيرة في الآونة الأخيرة وصلت إلى الحد الذي عجزت فيه مستشفيات مأرب عن استقبال المرضى في مرافقها، نتيجة المعارك العنيفة التي تدور على مشارف المدينة.

وأوضحت مصادر طبية في محافظة مأرب عن وصول تعميمات من الشرعية بعدم الإفصاح عن الحصيلة الحقيقية للقتلى والجرحى.

وقالت مصادر طبية في هيئة مستشفى مأرب، إن المستشفى استقبل منذ بداية الأسبوع الماضي قرابة 211 قتيلًا و389 جريحًا، موضحة أن هذا العدد الكبير تجاوز القدرة الاستيعابية للمستشفى عشرة أضعاف.

وأشارت المصادر إلى أن المستشفى لجأ إلى استخدام ما تبقى من مرافق فيه لعلاج ما يمكن علاجه من الجرحى القادمين من الجبهات المشتعلة حول المدينة.

وفي السياق، أصدرت الجهات المعنية في الشرعية، توجيهات قضت بنقل الجرحى المتوزعين في مستشفيات مأرب إلى مستشفيات شبوة وسيئون، لإيجاد أماكن جديدة في لاستقبال الجرحى الجدد.

وبحسب مصادر طبية، فإنه قد تم تخصيص مستشفى كراء في مأرب لاستقبال كبار القيادات العسكرية من القتلى والجرحى واستيعابهم فيه.

يذكر أن عدد قتلى وجرحى الشرعية قد بلغ، خلال يوم واحد، في جبهى المشجح فقط 78 قتيلًا وجريحًا، وهي حصيلة كبيرة تفوق بكثير قدرة المستشفيات في مأرب على استيعاب هذه الأعداد الكبيرة المتزايدة بشكل يومي.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف