الحوثيون يتحدون طارق صالح بأن يصدر بياناً يندد فيه بتطبيع الإمارات مع إسرائيل مقابل إطلاق نجله

متابعات خاصة – المساء برس|

في عرض مغرٍ وصفقة رابحة لمن يقبل بها تقدم أنصار الله في صنعاء بمبادرة أمام طارق صالح الذي يقود مليشيات مسلحة موالية للإمارات في الساحل الغربي.

ويتضمن العرض الذي أعلنه القيادي بحركة أنصار الله ونائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء حسين العزي، أن يصدر طارق صالح بياناً يندد فيه بتطبيع الإمارات للعلاقات مع الكيان الصهيوني، ويعتبر ذلك خيانة للعروبة وجريمة بحق فلسطين العربية وأن يندد أيضاً بالعدوان على اليمن، حسب وصفه، مقابل أن تسلم سلطة صنعاء نجل طارق صالح الأسير لديهم منذ أحداث ديسمبر 2017.

وقال العزي في تغريدة على تويتر “كل جهة تقاتل مع دولة مطبعة وتريد أسراها أمامها خيارين إما أن تدخل معنا في تبادل على قاعدة الكل مقابل الكل تشل أسراها وتجيب أسرى الجمهورية اليمنية بما فيهم الموجودين لدى الدولة المطبعة، أو تدين هذه الجهة العدوان وتطبيع الدولة الممولة لها (مع إسرائيل) وتقر بأنه خيانة للعروبة وجريمة بحق فلسطين العربية وأهلاً وسهلاً”.

وكان طارق صالح قد غرد في وقت سابق قائلاً إن أنصار الله اشترطوا عليه إيقاف القتال مع التحالف في الساحل الغربي مقابل إطلاق سراح نجله الأسير لدى قوات صنعاء.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف