قضية فساد بالملايين تطارد النائب العام الجديد الذي عيّنه هادي (وثيقة)

خاص – المساء برس|

كشفت وثيقة رسمية تتبع وزارة الداخلية بحكومة هادي عن تورط النائب العام الجديد احمد الموساي الذي عيّنه هادي مؤخراً خلفاً لعلي الأعوش في قضية فساد بملايين الريالات وبنهب مرتبات منتسبي الداخلية في محافظة البيضاء تعود إلى نهاية العام 2016 حين كان الموساي وكيلاً لوزارة داخلية هادي.

وتكشف الوثيقة التي حصل “المساء برس” على نسخة منها وجرى تداولها على نطاق واسع من قبل الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الموساي استلم مرتبات منتسبي الداخلية من الموالين للتحالف في محافظة البيضاء لشهر ديسمبر عام 2016، غير أن المبلغ الذي يبلغ حسب الوثيقة، 189 مليون ريال لم يتم صرفه لأي من منتسبي الداخلية وظل المبلغ بيد الموساي ولم يكشف عن مصير المبلغ حتى اليوم.

وعلى الرغم من أن قرار هادي بتعيين الموساي نائباً عاماً جاء بدون الرجوع إلى المجلس الانتقالي الجنوبي للتوافق معه واختيار شخصية توافقية بين الطرفين بموجب ما ينص عليه اتفاق الرياض، إلا أن الوثيقة أتت لتزيد من سخط الانتقالي وغضب ناشطيه والموالين له من تلك القرارات لترتفع المطالبات والاتهامات ضد هادي بأنه يقدم على تعيين الفاسدين في مناصب خطيرة تتطلب شخصيات نزيهة وليست متهمة بنهب مرتبات الموظفين والجنود العاديين.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف