انشقاقات واسعة في صفوف انتقالي أبين

متابعات خاصة – المساء برس|

انشقت عدد من قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين، اليوم الأحد، في دلالة على تعمق الشرق الحاصل في أوساط المجلس الذي انخرط مؤخرًا في حكومة المحاصصة الجديدة.

وأعلنت قيادات في انتقالي أبين، خلال اجتماع شهدته المحافظة، انشقاقها عن المجلس، ما يزيد من تداعيات الانهيار الوشيك الحاصل فيه.

وأكد عدد من رؤساء المراكز التنفيذية في المجلس تعليق أنشطتهم وعضويتهم على خلفية اعتراف الأمانة العامة للمجلس بانتخابات لأعضاء جدد ضمن الهيئة التنفيذية في المحافظة.

وقالت مصادر محلية في المحافظة إن 17 من القيادات الوسطى في انتقالي لودر بينهم 11 من رؤساء المراكز وعضوين في الجمعية العامة للانتقالي أكدوا استقالتهم من المجس.

يذكر أن المجلس المدعوم إماراتيًا، يشهد أزمة صراعات كبيرة بداخله، بدات باستقالة قياداته المحلية في مديرية أحور وامتدت إلى مدينة زنجبار، المركز الإداري لمحافظة أبين، حيث تخوض فصائله صراعات مناطقية بينية في إطار محاولاتها السيطرة على المحافظة

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف