هادي يسعود الدولة.. بن دغر حامل الجنسية السعودية وعميلها الأول (وثائق)

خاص – المساء برس|

كشفت وثيقة حصل “المساء برس” عليها من مصدر خاص، عن تبعية احمد عبيد بن دغر الذي عينه هادي امس رئيساً لمجلس الشورى في مخالفة صريحة للدستور والقانون اليمني، للسعودية، حيث يحمل الجنسية السعودية.

واعتبرت الوثيقة وهي عبارة عن جواز سفر سعودي، بأنها دليل على سعودة الرئيس المنتهية ولايته للدولة من خلال تعيين الشخصيات التي تبدء ولاءها الأول للسعودية وهذا ما كشفته وثيقة سابقة يعود تاريخها إلى العام 2014، وهي عبارة عن تقرير، مختوم بعبارة “سري للغاية”، مقدمة من وكيل وزارة الخارجية السعودية لشؤون المعلومات والتقنية، محمد بن سعود بن خالد، إلى وزير الخارجية آنذاك، الأمير سعود الفيصل.
يفيد وكيل الوزارة، الوزيرَ الفيصل بأنه التقى وفق توجيهات الأخير وزير الاتصالات اليمني، في ذلك الوقت، أحمد عبيد بن دغر (رئيس مجلس الشورى حالياً بحكومة هادي)، وفي اللقاء، سلّم المسؤول السعودي رسالة بعث بها سعود الفيصل إلى بن دغر.

يطمئن وكيل الوزارة السعودية وزيرَه سعود الفيصل بأن بن دغر أظهر التجاوب التام مع مطالب وزير الخارجية السعودي، والتي تبدو وكأنها موجهة من “صاحب سلطة” إلى “موظف يتبعه” ينفذ ويلتزم بالأوامر الموجهة إليه، وهي: “القيام بما أمرتم به من آليات متابعة الوضع السياسي القائم في اليمن وإعطاء الأولوية لمصالح المملكة لما له من انعكاسات على مكانة المملكة إقليمياً”.

أما الثمن مقابل عمالة بن دغر للرياض، فهو: “تعيينه نائباً لرئيس الوزراء (اليمني) ومستشاراً لرئيس الجمهورية” في ذلك الحين، وهو ما تحقق بالفعل، إذ لم تمض أسابيع من تاريخ البرقية، حتى قفز وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة محمد سالم باسندوه (رئيس الوزراء اليمني في ذلك الحين)، إلى منصب نائب رئيس الوزراء في 2014، قبل أن يعيّن مستشاراً لهادي في الأول من أغسطس 2015، ومن ثم تعيينه رئيساً للحكومة خلال سنوات الحرب.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف