قيادي مؤتمري: هادي يدمر ما تبقى من الدولة ويدفع نحو الفوضى المطلقة

خاص – المساء برس|

 

اتهم القيادي المؤتمر ووزير الخارجية الأسبق، أبو بكر القربي، هادي بدفع البلاد نحو الفوضى المطلقة وتدمير ما تبقى من الدولة.

وعبر القربي، في تغريدة على حسابه بتويتر، عن أسفه من توظيف المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني لما أسماه “انتهاك الدستور”، من خلال القرارات التي أصدرها هادي في الشورى والقضاء.

وأوضح القيادي المؤتمري، أن قرارات هادي غير الدستورية تهدد كل التوافقات التي بنيت عليها التوافقات، مضيفًا أنها ستقود إلى الفوضى المطلقة التي تتيح لكل طرف فعل ما يريد لتدمير ما تبقى من الدولة.

وأشار إلى أن هذه القرارات تأتي في إطار تلبية مصالح أطراف معينة، مشددًا على ضرورة التمسك بالدستور باعتباره “ضرورة وطنية” حد وصفه.

وكان هادي قد أصدر عدد من القرارات، الجمعة الماضية، من ضمنها تعيين أحمد عبيد بن دغر رئيسًا لمجلس الشورى، وأحمد الموساي نائبًا عامًا، في مخالفة صريحة للدستور والقانون ونص اتفاق الرياض.

يذكر أن هذه القرارات لاقت رفضًا واسعًا من عدة مكونات، أبرزها الانتقالي الجنوبي، الذي اعتبرها تجاوزًا خطيرًا ينسف اتفاق الرياض.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف