انقسامات في الانتقالي بسقطرى ومطالبات لحجب الثقة عن الثقلي

متابعات خاصة – المساء برس|

ارتفعت حدة الخلافات بين فصائل الانتقالي على مصير جزيرة سقطرى، حد مطالبة قيادات في المجلس لحجب رئيسه في سقطرى رأفت الثقلي، وسط تحركات إماراتية لعزل المحافظة عن محافظات الجنوب والدفع نحو استقلالها كليًا.

وأصدرت قيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي، بيانًا دعت في قيادة المجلس إلى حجب الثقة عن رئيس فرع المجلس في سقطرى، رأفت الثقلي، متهمة إياه بالخروج عن لوائع وأدبيات المجلس التي تنص على بقاء الجزيرة ضمن خارطة سيطرته.

وجاء بيان قيادات الانتقالي، بعد أيام على تصريحات أطلقها الثقلي طالب من خلالها إلى استقلال عن بقية المحافظات بحكم ذاتي.

وطالب الثقلي مجددًا، في مقابلة جديدة نشرتها صحيفة “الاندبندنت” البريطانية، الجمعة، باستقلال الجزيرة عبر منحها حكمًا ذاتيًا عبر أبنائها، معتبرًا ان ذلك سيكون الحل الأنسب للإمارات وحكومة هادي التي تعارض سيطرة الانتقالي على الجزيرة ذات الموقع الاستراتيجي على بحر العرب.

وبحسب مراقبين، فإن تصريحات الثقلي تتنتقص من مشروع الانتقالي الرامي للسيطرة على كافة المناطق الشرقية والجنوبية للبلاد، تحت يافطة “استعادة الدولة”

كما أن تصريحات الثقلي، تأتي في إطار مسار إماراتي معارض للسعودية التي تسعى إلى إخراج فصائل الانتقالي القادمة من الضالع ويافع، وذلك من خلال تحريك أبو ظبي لورقة عبدالله عيسى بن عفرار وتوطينه في الجزيرة بديلا عن الانتقالي، بعد طرده من المهرة وتعيين خلفًا له لرئاسة المجلس العام لأبناء سقطرى والمهرة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف