الإصلاح ينقلب على حكومة هادي ويطالب بإخراج الإمارات من المطارات والموانئ

متابعات خاصة – المساء برس|

 

انقلب حزب الإصلاح، الإخواني، اليوم الأربعاء، على حكومة هادي الجديدة، ملوحًا بعدم التعامل معها باعتبارها “غير دستورية”.

وأعلن رئيس الهيئة العليا للإصلاح، محمد اليدومي، اليوم، انتهاء الفترة الدستورية للحكومة الجديدة، في إشارة إلى اتجاه الحزب نحو خلط الأوراق وإعادة الأمور إلى مربع الصفر.

وأشار اليدومي، في تغريدة على حسابه بتويتر، إلى أنه كان يفترض بالحكومة أن تقدم برنامجها خلال 25 يومًا للبرلمان للمصادقة عليها، لكن تجاوز المدة الدستورية دون حديث يذكر يشير إلى أنها أصبحت غير دستورية.

وهاجم رئيس الهيئة العليا للإصلاح، السعودية، بخصوص عدم استكمال تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، في إشارة إلى رفض الانتقالي تنفيذ التزاماته في هذا الشأن، كما هاجم خصومه في المؤتمر الشعبي العام، من خلال اتهام القيادي في المؤتمر ورئيس برلمان هادي، سلطان البركاني، بأنه غير مبال بالدعوة لعودة البرلمان إلى عدن.

كما شدد اليدومي، على ضرورة إخراج القوات الإماراتية، من المطارات والموانئ الخاضعة لسيطرتها.

ومن شأن هذه التصريحات أن تزيد من التوتر وتعمق من الخلافات الدائرة بين أطراف ما تسمى الشرعية والداعمين لها في الرياض وأبو ظبي.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف