أول موقف رسمي: صنعاء تحذر المجتمع الدولي من عواقب سلبية متعددة بعد التصنيف الأمريكي لأنصار الله

صنعاء – المساء برس|

في أول موقف رسمي من سلطة صنعاء، أعلنت الحكومة في بيان لها حصل “المساء برس” على نسخة منه أنها تعتبر عزم الخارجية الأمريكية تصنيف حركة أنصار الله ضمن قائمة الإرهاب بأنه تعتدياً صارخاً على إرادة الشعب اليمني “الحر في رفض الوصاية والهيمنة”.

ووصفت حكومة صنعاء قرار إدارة ترامب بأنه “عمل عدائي وغير مسبوق من إدارة أمريكية متغطرسة تلفظ أنفاسها السياسية الأخيرة”، محذرة المجتمع الدولي والدول الراعية للعملية السلمية في اليمن مما وصفته بـ”العواقب السلبية المتعددة للإجراءات الأمريكية على المسار السلمي”.

ووصفت حكومة صنعاء إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بالمتصهينة والمتطرفة والعدوانية وقالت إنها قرارها ليس غريباً بكونها ساهمت بشكل علني في قتل الشعب اليمني، لافتة إلى أن خطوة إدارة ترامب عززت لدى الشعب اليمني من قناعاتهم “بالدور العدواني الكبير والمباشر ضد وطننا وشعبنا” حسب البيان.

ولفتت حكومة صنعاء إلى أسباب قرار إدارة ترامب تصنيف أنصار الله ضمن قائمة الإرهاب، بأنها تعود إلى “صمود شعبنا وانحيازه الصادق لقضايا الأمة وفي المقدمة القضية الفلسطينية ورفضه لمشروع التطبيع الذي لم يرق لإدارة ترامب المتصهينة”.

وهددت حكومة صنعاء في بيانها الرسمي بالقول “في حال إقدام الإدارة الأميكية على هذه الخطوة العدائية فإن الحكومة والشعب اليمني لن يقفوا مكتوفي الأيدي”، مضيفة بأن لديها القدرة للدفاع عن اليمن “باتخاذ الخطوات المناسبة تجاه القرار الأمريكي في حال إقراره بما في ذلك المعاملة بالمثل”، الأمر الذي يعني أن سلطة صنعاء قد تتجه لتصنيف النظام الأمريكي وإدارته الرئاسية ضمن الجماعات الإرهابية وهو ما سيزيد من تعقيد أي مساعي دولية نحو وقف الحرب واتفاق السلام.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف