لتنفيذ عملية سرية.. وصول 11 كتيبة عسكرية تابعة لطارق صالح إلى شبوة

متابعات خاصة – المساء برس|

وصلت 11 كتيبة عسكرية، اليوم السبت، من قوات طارق صالح، قائد ما تسمى “المقاومة الوطنية” في الساحل الغربي، إلى محافظة شبوة أبرز معاقل حزب الإصلاح المعادية له.

وكشفت مصادر قبلية في شبوة، عن عملية سرية سينفذها طارق صالح في المحافظة، بالتزامن مع بدء التحالف ترتيبات لتنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض الذي يقضي بخروج قوات الإصلاح من المحافظة التي تشهد توترات متصاعدة مع القوات الإماراتية.

وأوضحت المصادر أن 11 كتيبة من قوات طارق صالح المرابطة في الساحل الغربي، قد وصلت إلى قاعدة بلحاف المطلة على بحر العرب والتي تسيطر عليها القوات الإماراتية.

وتوقعت أن تشارك هذه الكتائب، التي يتولى قيادتها عوض عارف الزوكا، نجل الأمين العام السابق للمؤتمر الذي قتل خلال أحداث الثاني من ديسمبر 2017، في إعادة انتشار مرتقب لقوات ما تسمى “النخبة الشبوانية” التي تجهزها الإمارات لاستلام الأمن في شبوة بعد خروج قوات الإصلاح منها.

وتأتي هذه الخطوة، بعد محاولة الإمارات سحب البساط من تحت حزب الإصلاح في مأرب، بإرسال ألوية عسكرية تابعة لطارق إلى المحافظة، إلا أن الإصلاح رفض السماح لها بالدخول إلى المحافظة.

يذكر أن التحالف كان قد استحدث في وقت سابق معسكر لقوات طارق صالح في مديرية بيحان، المنطقة الثرية بالنفط والغاز في المحافظة، في إطار مساعيه للتضييق على حزب الإصلاح في المحافظة بإيجاد قوات عسكرية معادية له، خاصة مع اقتراب قوات صنعاء من مأرب المدينة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف